Translate

الأربعاء، 25 يناير، 2017

قنفودة تنتصر على أشباه القرودة

واخيراً... برهن الجيش الليبي على أنّه يعي ما يقول ويقول ما يعي. الصبر والتفكير والمهنيّة وحب الوطن هي التي مكّنت جيشنا الوطني من الرد على تفاهات التافهين أصحاب اللحي الطويلة والسراويل المشمّرة الذين لم يحضروا معهم من منافيهم كهدايا للشعب الليبي الطيّب غير الموت والتفجيرات والإغتيالات والخطف والنهب والسرقة.

لقد إنتصر الجيش الليبي يا من مازلتم تعيشون في عوالمكم التي صنعتموها من خيالاتكم المريضة، وتتمّرغون في قصوركم العاجيّة تحلمون بحوريات الجنّة والغلمان يحيطون بكم من كل مكان وكأنّكم لا تعيشون إلّا لغرائزكم ولا تفكّرون إلّا بفحولكم... فتبّاً لكم يا حلفاء الشياطين.

إنتصر الجيش اليوم في قنفودة وبعد إسبوعين أو ثلاثة سوف يتم الإعلان عن تحرير كل بنغازي، وبعدها سوف يبدأ العد التنازلي لتحرير كل ليبيا منكم ومن خزعبلاتكم وترهاتكم ونفاثاتكم التي هي في العقد... ومن أحجبتكم وتعاويذكم التي تظنّون بأنّها سوف تحصّنكم من هذا الجيش الذي أنكرتم حتى وجوده وأنكرتم شرعيّته وأنكرتم مشروعيّته.
إنتصر الجيش الليبي رغم أنوفكم وغصباً عنكم وضد إراداتكم، وإنتصر عليكم وأنتم ترتعدون في مخابئكم تستعدّون للفرار بما سرقتم وبما غنمتم وبما نهبتم من أموال هذا الشعب الطيّب الذي أرعبتموه بإرهاباتكم وبقساواتكم وبحقاراتكم وبغياب الإنسانية والرحمة في قلبوكم.

إنتصر الجيش هذا اليوم في قنفودة، وسوف يأتي دروكم يا أشباه القرودة، وسوف لن تجدوا مكاناً في ليبيا يتعاطف معكم أو حفرة تحتظنكم أو مغارة تسترون بها عوراتكم. سوف لن تجدوا أمامكم غير كهوف تورا بورا التي أنتجتكم ومنها أتيتم إلينا بأحقادكم وبكراهياتهم وبأفكاركم القذرة... فلكم أن تستعجلوا بالرحيل أو أنّكم سوف لن تجدوا مفرّاً من قبضة الجيش الذي سوف يعاملكم بما تستحقّون رغم إنسانية وطيبة المنتمين إليه، غير أن أحقادكم وقذارات أنفسكم فاقت كل إعتبار وتجاوزت كل تقدير.

تحيّة من القلب لجيشنا الليبي البطل الذي برهن للمشكّكين على أنّه أكبر وأرفع وأنفس وأسمى من حقاراتهم وأنجاسهم ونذالة تصرّفاتهم. تحيّة لجيش ليبيا الذي سوف يثبت للجميع على أنّه قادر على الإنتصار للشرف الذي أُنتهك وللسيادة التي عُبث بها وللوطن الذي تحوّل في عهد تجّار الدين وسماسرة الثوريّة إلى زريبة بلا حرّاس وبلا جدران أو حتّى آساس.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق